جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب
هل أنت شاعر أو كاتب قصة أو روائي ؟
هل أنت مسرحي سنمائي فنان تشكيلي ؟
سجل باسمك الثنائي الحقيقي ،
مرحبا بزوارنا الكرام ،

جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب

جمعية ثقافية فنية تأسست بتاريخ 10_يوليوز-2010-بعد اشتغالها كمنتدى مند11 ابريل 2007 مبدأنا ضد التمييع والفساد الثقافي
 
مجلة ..جامعة الالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثس .و .جبحـثالتسجيلدخولاليومية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
Navigation
 
منشورات جامعة المبدعين المغاربة الفردية
منشورات جامعة المبدعين المغاربة






إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     حاييم

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    عبده رشيد

    avatar

    عدد الرسائل : 622
    Localisation : مراكش
    تاريخ التسجيل : 06/07/2010

    مُساهمةموضوع: حاييم   الأربعاء ديسمبر 25, 2013 2:10 pm

    نص بقلمي رشيد عبده و حسن_العلوي



    اخيرا عاد حاييم الى أرض الميعاد وميراث الاجداد.اخيرا تحقق حلمه وحلم العديد من امثاله المؤمنين من شعب الله المختار ,المحبين للرب ,والمقدسين للسبت .هو الاخر جعل له ضفائرمسدلة وذهب إلى حائط المبكى,ليذرف الدموع,محركا راسه كمن به مس من جنون وهو يقرا تراتيل الكتاب المقدس.عاد إليها بعد أن عاش امدا طويلا في كنف بني عمومته من العربان.عاش يينهم بسلام لقرون واعوام ,وفي قلبه حقد دفين.عاد إليها في غفلة من الزمن والاهل,فوجدها في ثوب عروس تنتظر القادم من بعيد.
    يستقبل حاييم ,استقبال الفاتحين ألابطال.يبني أسرة. ..يبني وطنا على أنقاض سكانها الاحرار.طمع حاييم يزداد يوما عن يوم ...إنه يريد البيت لوحده فقط,لايطيق وجود عربي ولا ان يعيش جواره نصراني.لاجل ذلك مارس جميع أنواع السادية في حق جيرانه من العرب .ضايق ...إستفز ...شرد..نفى..هجر...هدم صوامع وحرق بيوت الله ,يتم أطفالا ,رمل نساء,وتفنن في قتل الصبايا والعذارى ودك البيوت على من فيها,...



    حاييم مثال المواطن الصالح.عمل كقناص عند المعابر ,واصطاد من الارواح البريئة الكثيرتاجر في أعضاء الشهداء وكسب مالا وفيرا.دخل السياسة من بابها الواسع ,استطاع ان يجعل لنفسه مكانا بين الكبار ,وصار من أكبر المدافعين على يهودية المكان.مدد أرضا,قضم دنما, لا احد استطاع ان يمنعه او يثنيه ,مد المستعمرات بالكهرباء والماء الشروب على حساب ذويها العطشى المبعدين قهرا.حارب بضراوة كل من وقف في وجهه .وفي الاخير سقط برمية حجر من ايادي ندية.اقاموا له حفل تابين مهيب .وتكريما له جعلوا له نصب تذكار في مدخل المدينة أورشليم .وكل من مر عليه تذكرالعروس التي لم تكن يوما خضوعا بل كانت دوما حرة ابية تأبى الخنوع.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
     
    حاييم
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب :: جامعة أدبية :: القصة القصيرة-
    انتقل الى: