جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب
هل أنت شاعر أو كاتب قصة أو روائي ؟
هل أنت مسرحي سنمائي فنان تشكيلي ؟
سجل باسمك الثنائي الحقيقي ،
مرحبا بزوارنا الكرام ،

جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب

جمعية ثقافية فنية تأسست بتاريخ 10_يوليوز-2010-بعد اشتغالها كمنتدى مند11 ابريل 2007 مبدأنا ضد التمييع والفساد الثقافي
 
مجلة ..جامعة الالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثس .و .جبحـثالتسجيلدخولاليومية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
Navigation
 
منشورات جامعة المبدعين المغاربة الفردية
منشورات جامعة المبدعين المغاربة






إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

      الكلام اتجاه ممنوع

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    صالح اهضير



    عدد الرسائل : 43
    تاريخ التسجيل : 20/03/2014

    مُساهمةموضوع: الكلام اتجاه ممنوع   الإثنين سبتمبر 22, 2014 3:20 pm




    على حين غرة،وبلا روية،قذف به رجال غلاظ شداد مثل القمامة في قعر المكان..هوى إلى الأرض كطائر بلا جناح..ألفى نفسه ملفوفا في أردية العتمة مثل مومياء فرعونية تقاذفتها الحقب..ضوء باهت وغير منتظم يتسلل من كوة في الاتجاه العلوي.الأشياء والذوات بالكاد ترى..يفرك عينيه الذابلتين ويديرهما في محجريهما بقوة..كما الأعمى،يتلمس الحوائط بيدين مرتعشتين محاولا استجلاء حقيقة ماحوله..تعثرت قدماه بثلة من أجساد لآدميين مترامية على الأرضية الأسمنتية الباردة.. يقاسمونه ربقة الحيز المكاني المقيت..يخيم عليهم سكون رهيب إلا من أنات وهمهمات من هنا وهناك..
    بدأت الرؤية تتضح شيئا فشيئا..استجمع شتاته وتمكن بصعوبة بالغة من الوقوف منتصبا على قدميه بقامته الهزيلة..أخذ يذرع المكان جيئة وذهابا بخطى وئيدة.. 
    يترامى إلى مسمعه،صوت واهن مبحوح  يشق عباب الصمت:
        - ماجنايتك يا رجل؟
    اشرأب بعنقه متحسسا مصدر الصوت..جسد لآدمي ملتح أذاقته زنازين الموت سياط العذاب وحفرت السنون أخاديد مثل بقايا وشم على محياه البئيس.. 
    -مجرد كلام..لا غير..
    لم يفهم الرجل..وعاد ليسأل مستغربا..
        - كلام...؟
        - أجل كلام ..
        - أهي زلة لسان ؟
        - كلا..بل هي جرأة..
        - تعني أنك رجل جريء لا تهاب أحدا؟
        - أعني أنها جرأة في الموقف الصواب..
        - إذن تريد أن تقول أنك بريء ؟
        - بالطبع أنا بريء ولا جدال في ذلك..ولـكـ......
    قطع حبل الحديث قهقهات مدوية من خارج القضبان..بصوت فض مريع قال رجل قوي البنية،عريض المنكبين،ذو شارب كث وملتو،محشو في بزة زرقاء- بعد أن تلاشت ضحكاته الهازئة:
        - بريء..؟ ! كلكم هنا تقولون أبرياء..الطـز عليكم.. !!
     فكر قليلا قبل أن يجيب :
        - أنت يا سيدي ربما تعني أن الأبرياء الحقيقيين هم الطلقاء..هم من في الواجهة الأخرى..خارج هذه الحيطان؟
    انتابت السجان نوبة غضب عارمة ورد على التو:
    -    سكوووووت.. !!كفى....!!أنتم هنا تجيبون ولا تسألون..محظور عليكم الكلام،وأن تريدوا مالا نريد أو ألا تريدوا ما نريد..
    سكن لثوان ثم لوح بهراوته متطلعا بشراسة إلى الرجل الملتحي:
        - وأنت يا إرهابي !!الـزم مكانك وكفى تهريجا… !!
    انصرف سليط اللسان لحاله يتمتم بكلمات غير مفهومة..ساد الصمت من جديد إلا من صلصلة الأقفال والسلاسل وصرير لأبواب تفتح وتغلق..
    أما هو،فقد تناهى إلى يقينه أن الإرادة قد شلت حركاتها في عين المكان..أدرك أن الرغبات والأهواء وكل الأحاسيس والأفكار مصادرة إلى مالا نهاية أو حتى إشعار آخر في أحسن الأحوال..                    
    انتحى ناحية وجلس القرفصاء..طأطأ رأسه الأشعث..أطبق عليه مثل الكماشة وحصره بين كفيه وشرع يستعيد في ذاكرته شريط يوم الشؤم..
    بالأمس القريب،حين اقتحموا مكتبه بلا سابق إخطار،داهموه في غمرة انشغالاته اليومية وصادروا كل الوثائق والملفات وكل الآليات والأجهزة السمعية البصرية..حتى البسمة التي كانت ترتسم على وجوه العاملين في تلك الصبيحة أبطلوا مفعولها..فتشوا بدقة متناهية كل شبر في أرجاء المكتب..تناثرت الأوراق بحروفها وكلماتها الملتهبة فوق الرؤوس وفي كل الاتجاهات مثل بقايا حطام لعبوة ناسفة..تحلقوا حوله كما الزبانية يسائلونه كيف يزج بذاته في موقف وضيع لا يليق بمكانته..حاول إقناعهم بتؤدة بأنه لم يقترف شيئا سوى أنه أدلى بدلوه فيما كان يجب أن يخط أو يقال إحقاقا للحق وإزهاقا للباطل..كانت نيته حسنة..لم يكن يقصد إلى إثارة الفتنة أوشيئا آخر من هذا القبيل..انتابهم هياج غير معهود وانتفخت أوداجهم وجمدت الدماء في أوردتهم..لقنوه درسا حول قداسة الصمت وأفهموه أن التعبير في صمت هوعين الحكمة..هو أجدى له من أن يحشر أنفه فيما لا يعنيه..
    أدرك على الفور لم كانت الألسن تتداول عبر القرون،وبلا إحكام للعقل،أن الصمت حكمة،في المخافر والمدارس ومجالس الوعظ والإرشاد..تساءل في غمرة اندهاشه:إن كان في عرفهم حقا أن من الحكمة تكميم الأفواه،أليس من البديهي أن يؤول ذلك إلى نقمة تخنق الأنفاس وتنسف كل المبادئ والقيم؟؟
    يا سبحان الله.. !أي صخب فجائي هذا الذي زعزع كيانه؟كلام عابر ليس إلا..حفر نتوءات مسننة عميقة في سجلات القهر..ملأ الأفئدة هوسا لمجرد أن تفوه به لسانه ثم خطته يمينه ناسجة إياها بأنامل تناثرت حروفها النارية شواظا على ورق أبيض ناصع شفاف..يتوسم في حبكها الحقيقة الساطعة سطوع الشمس في أديم السماء الأزرق...
    توالت عليه البره واللحظات وهو غارق في لجج تأملاته وأحلام يقظته..غير أنه استفاق مذعورا بمجرد أن تناهت إلى سمعه دقات الجرس ورناته بداخل المبني الإسمنتي الحصين،إعلانا عن موعد حلول الفسحة اليومية..
    اندفعت الجموع من جحورها كالجرذان..تروم إلى التخلص من غياهب عقالها إلى براثن الفضاء المحاصر الفسيح..تطفح وجوهها ببشر طفولي زائف..
    أما هو،فقد لبث في مكانه متسمرا مثل تمثال جامد لا حراك به. انتابه إحساس ممض بالدونية والنبذ..اعترته جسدا وروحا رعدة قوية..تحدوه الرغبة والأمل في أن تحمله أفراس الذكرى إلى فضاء طليق وأرحب..إلى فسحة ماض تولى،بأتراحه وبشرياته،إلى غيرعودة...



    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عتيقة لهراس

    avatar

    عدد الرسائل : 403
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008

    مُساهمةموضوع: رد: الكلام اتجاه ممنوع   الإثنين سبتمبر 22, 2014 11:17 pm

    قصة آسرة استاذي شكرا لك على هذه الاستراحة معك
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    صالح اهضير



    عدد الرسائل : 43
    تاريخ التسجيل : 20/03/2014

    مُساهمةموضوع: رد: الكلام اتجاه ممنوع   الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 2:44 am

    عتيقة لهراس كتب:
    قصة آسرة استاذي شكرا لك على هذه الاستراحة معك
     
    امتناني حول انطباعك القيم استاذة عتيقة...
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
     
    الكلام اتجاه ممنوع
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب :: جامعة أدبية :: القصة القصيرة-
    انتقل الى: