جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب
هل أنت شاعر أو كاتب قصة أو روائي ؟
هل أنت مسرحي سنمائي فنان تشكيلي ؟
سجل باسمك الثنائي الحقيقي ،
مرحبا بزوارنا الكرام ،

جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب

جمعية ثقافية فنية تأسست بتاريخ 10_يوليوز-2010-بعد اشتغالها كمنتدى مند11 ابريل 2007 مبدأنا ضد التمييع والفساد الثقافي
 
مجلة ..جامعة الالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثس .و .جبحـثالتسجيلدخولاليومية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
Navigation
 
منشورات جامعة المبدعين المغاربة الفردية
منشورات جامعة المبدعين المغاربة






إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     هلوسات مقال سياسي..

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    محمد القصبي
    شاعر مشرف
    avatar

    عدد الرسائل : 601
    العمر : 57
    Localisation : المغرب
    تاريخ التسجيل : 25/12/2007

    مُساهمةموضوع: هلوسات مقال سياسي..   الأحد يناير 18, 2015 9:08 pm

     
    [rtl]هلوسات مقال سياسي....[/rtl]
     
     
    [rtl]من رسم المشنقة لونا اسوداعلى جدار بيته....و دما قانيا معصورا في الاوعية المتخشبة بفعل وحشة الموت الحاصد لذة حاشيته و شيوخ قبيلته..من اصدر الحكم باعدامه لحظة العشاء الاخير / النزع الاخير...[/rtl]
     
    [rtl]اسئلة و اخرى تتساقط زخات زخات عليها حينما همت بتفقد المسار .. المنحى و تعاريج مرمى العين التي جرفتها خوارق اخرى من فعل من كفروا بدين السلام.. انها اليوم عاهرة داعرة  تغتسل من ترسبات النفس التي تدرجت اغوار الفراغ  في تناهيات اللاجدوى اذ يقيد فاعليتها على صنع القرار صمت رهيب الا من لغة الدم المراق مجانا  ... الشذوه /قرار الاجابة التي ظلت مبهمة على طرة الجدار.. [/rtl]
     
    [rtl]تملت المشنقة .. اللون و الدم و الاوعية جميعها ...فوجدتها مفاتيح خريطة /خريطة الطريق الذي تمعلمه سيارا بسور الفصل  الجامع تضادا بين اللونين لون الدم الاسود و اللون القاني المتوحدان جلال قربان للزلفى..فرغم تعدد الفصائل فصائل الموت التي تستحطب رسوما كارتونية يصنع التاريخ و ينصب على ركح الامنبر منبر الموت السيد الاقوى...[/rtl]
     
    [rtl]  في حضور او غياب المرأة يستمر الخطاب ميوعة تمارسها تنبآت بين رجال عقر غلف يعلقون على بكارتها ظلم اولئك الذين لم يحسنوا تاثيتها باحتفالية السيف و رقصة و اسلاماه التي تؤديها على توازي الايقاع  حوافر الخيل العربية الاصيلة المصنمة ..[/rtl]
     
    [rtl]تستمر الاسئلة[/rtl]
    [rtl] و تستمر امراة  صفراء شاحبة فاقع لونها لا تسر الناظرين ..تحسن ترتيب المفاتيح على خرائط ارض يتزحفها السام.. فتتجول عارية حافية ..تتفقد وهادها ونجادها  المحترقة فيحدوها ايمان بفينق رمادي يبعث بين احجارها المقدسة تجديدا للنبر و الحبر تدبيجا لمطالب على الورق المقوى ..[/rtl]
    [rtl]كيف لا و هي  سليلة امة امنت بعد موت مساحلها بقوة الاساطير التي تمدها بوحي السيطرة على اعتلاجات العمق..هي الرخ و العنقاء و مجدلية الغباء..[/rtl]
     
    [rtl] ...في تلك الليلة الظلماء  خلسة منها ..حيكت ضدها مكيدة الغدر استئصالا لرحمها الخرود لكن بالحجارة المقدسة حجارة البناء و الذوذ عن حمى تخوم خريطتها .. التي جرفت بل طويت كما تطوى اوراق السجل سجل الغياب..كان الصدام و كان عصف الحمام    و حضورلمن راهنوا على لعبة  الخفاء و التجلي...فداهنوا اخيرا  ووهن الشيب في راسهم منتكسا  الا  المالك الجديد الذي ما انفك  يبدع لغة حضارية زائفة اخرى  تمجد سطوته باسم الانصاف التاريخي قوما و سلالة فآلى على نفسه  تكثيف صور الضحية بالباس الجلاد غلالة تلك المرأة  المبرقعة بالدم دلالة على اغتصاب التاريخ فكان صداه ترنيمة عقائدية ممجدة تموه نصرة الالوان الزائفة ..[/rtl]
    [rtl]فالارض بشهادة اهلها مومس مقدسة ..وحقيقة تلك المراة  قد صدحتها بموالها الحزين عن المشنقة . اللون الاسود و الدم /قسم الشهداء على الا يخذلوا العودة الى الموت ثانية ..[/rtl]
    [rtl] حقا انقشع زيف السيد  امام الشمس الساطعة  وتعرشات اغصان  الزيتون الظليلة باطلا منصورا بدعم اوليائه و فصيلته التي تحميه قدرا منزلا من السماء ..[/rtl]
     
    [rtl] لقد اجاد السيد المقدس خدعة استئصال الرحم تهجيرا لما تبقى من رموز المفتاح الى هوامش المكان لينهض الصدى المحموم نفسه  شعارا تحتفل برسالته عالمية الفكرة التي صنعت من خريطة الطريق الطريق الى هيكل اسطورة  النصر والبحث خارج يقين فاحم حجة ان السيدة التي امتلكت سطوة التاريخ السليم منطقا رغم انه تمرد بالسنة الضعاف خارج تداعيات  قانون العرف انما هي في حكم العلاقة الجديدة جارية غير مرغوب فيها او في اللقطاء من ابنائها ... [/rtl]
     
    [rtl]هل مات حقا التاريخ معلنا نهايته و السيد الدخيل انما هو الانسان الاخير ..؟؟؟[/rtl]
     
    [rtl] واحرقلباه / كل هذه الصور تمتح من دمعها من شهقتها المختنقة  قضية وجود و ثقل لحلم  مصفود و ارض لا تعترف بالمصير المحجورالمنبوذ ....[/rtl]
     
    [rtl]هي الايام نشهد دوالهاالمريبة حجة لشرعية الموت بقانون الغاب يحنط تساؤلات الايام في كفن الجرح يجهض القول و تستمر لعبة المرأة و الالوان و الاوعية النازفة باحتراقات العمق الذي توطنته الضلالة  جهالة بالمصير .. و اطراف اخرى سقطت  رغم ابراجها الوهمية من حساب المعادلة لتكتشف امام رحيل اعمدة النور التي تضيئ طول الطريق المصادرة عن ابناءها اليتامى المتعبين بالخوف و الثأر و الخيانة فتوزع في اغلب الحالات انسانية  ارقاما يجوفها الشتات من اي انتماء..[/rtl]
     
    [rtl] انها امرأة تحرس رغم شيخوختها اناء الليل و اطراف النهار تركة توزعت ارثا بين ما تبقى من ابناءها العقاة كونهم من فتلوا ضفيرتها ليشنقوها بسادية مرضية لا اساس لها من مرجعية علمية تجيزنظرية قتل الام/ الاب..[/rtl]
    [rtl]  فكيف يلتمس العذر تبريرا لجريمة قتل الاصل رعيا لقيم الخيانة العظمى مطلبا و غاية نبيلة ؟؟[/rtl]
     
    [rtl]ساعتها ادركت ان المشنقة على الجدار  انما هي ضفيرتها التي قصت نكاية باحلامها كانثى و امومة  و ان الذي رسم المشنقة شقاقا و نفاقا لتمرير  قرارات المصير انما هو العربي صاحب النخوة و الغيرة على امه في اشرف وشيجة دموية  ..و بهذا تضببت  الرؤى بين الافلاذ يأسا و اثباطا ...[/rtl]
    [rtl]المشنقة انما هي شعار الابادة للاصل ...[/rtl]
    [rtl]و استمررت اصيخ ..انصت باهتمام لشرح طلاسمها و فك رموزها بلغة روح امراة قد قتلها ابناؤها جهارا لاجل  بطاقة تلقي بهم  في اللامعنى ..و بهوية يرفضها اصقع الوجود فراغا  [/rtl]
     
    [rtl]اف...يا له من حلم مزعج خطه مقال سياسي عن خريطة الطريق التي هلوسني صورا مزعجة كتلك التي ارتايتها ببصيرة الحس الما.. يعصر في كل نبض اؤمن به قوميا [/rtl]
    [rtl]..نقدت النادل..تأبطت شر الجريدة .... و صفير سيارات الاسعاف يرافق سمعي الى ان ابتلعتني طريق العودة وفي نفسي صراخ حاد لتلك المٍرأة التي تجيد قراءة شواهد قبور المدينة تائهة مغيبة  / لن اتنازل عن القضية مهما كلف الامر[/rtl]
    [rtl]فعلا لقد كلفتنا صيحتها  ربيعا عربيا اخرف عن حريق نيرون..[/rtl]
     
     
    [rtl]محمد القصبي[/rtl]
    [rtl]القصر الكبير [/rtl]
    [rtl]المغرب الاقصى[/rtl]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
     
    هلوسات مقال سياسي..
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب :: جامعة أدبية :: القصة القصيرة-
    انتقل الى: