جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب
هل أنت شاعر أو كاتب قصة أو روائي ؟
هل أنت مسرحي سنمائي فنان تشكيلي ؟
سجل باسمك الثنائي الحقيقي ،
مرحبا بزوارنا الكرام ،

جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب

جمعية ثقافية فنية تأسست بتاريخ 10_يوليوز-2010-بعد اشتغالها كمنتدى مند11 ابريل 2007 مبدأنا ضد التمييع والفساد الثقافي
 
مجلة ..جامعة الالرئيسيةمكتبة الصورالأحداثس .و .جبحـثالتسجيلدخولاليومية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
Navigation
 
منشورات جامعة المبدعين المغاربة الفردية
منشورات جامعة المبدعين المغاربة






إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     تداعيات أنثى تصالحت مع جسدها

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    محمد الشقحاء



    عدد الرسائل : 38
    العمر : 71
    تاريخ التسجيل : 15/08/2013

    مُساهمةموضوع: تداعيات أنثى تصالحت مع جسدها   الخميس يناير 21, 2016 12:57 pm

    تداعيات أنثى تصالحت مع جسدها
    قصة قصيرة
    محمد المنصور الشقحاء
     
    بعد أربعة أعوام على تخرجي من الجامعة، جاء التوظيف معلمة بالمرحلة المتوسطة بمدينة صغيرة على البحر الأحمر، لم يسعى والدي لمساعدتي مع أنني ابنته المدللة والمختارة في نظره.
    تقدمت لوزارة الخدمة المدنية، وتابعت تحفيز أوراق التقديم حتى جاء اسمي مع مجموعة من المعينات وأمامه المرحلة الدراسية واسم المكان.
    قالت عمتي: تزوجي حيدر. .!
    تبسم والدي، حيدر كما اعرف وهذا كل ما أعرفه عنه يصغرني بخمس سنوات، إخوانه وأخواته الم بحياتهم؛ أما هو لا أعرف عنه إذا جاء اسمه في اللقاء العائلي سوى انه ابن عمتي وصاحب طقوس خاصة.
    بعد شهر من الزواج وخمسة أيام من مباشرة العمل وأربع ليال على إكمال تأثيث الشقة المستأجرة،طلبت منه أن يقوم بدوره كزوج.
    في العام الثاني تم تكليفي بالعمل كمساعدة لمديرة المدرسة، وقد سقط اسمي من كشوف المنقولات، في الأسبوع الأخير من الفصل الدراسي الثاني، طلبت مني مديرة المدرسة التأخر بضعة أيام لحضور حفل زواجها.
    جاء زواج مديرة المدرسة بسيطا ومبهرا، النساء بفناء المنزل والرجال في مزرعة والدها، في العاشرة ليلا جاء العريس وأخذها، وقد خلى الفناء من الحضور والمنزل من الضيوف، جلست على احد مقاعد الصالة بحثا عن الراحة والتفكير بالمغادرة.
    قال: ( كان والدها وهو يقف في المدخل ) لما لا تنامين هنا . .!
    في داخلي انبثق ضوء وتداعت صور لا أدري متى كانت وكيف تشكلت، فدلني لباب موارب واختفى، أغلقت الباب وتمددت في الفراش الضوء يرسم معالم الغرفة، لأتنبه على قرع خفيف جلست، وانفتح الباب جاء بثوبه الأبيض الفضفاض وجناحيه الأبيضين وشعره الأبيض الناعم والمتطاير والنور يشع من وجهه، كان الروح القدس وكنت مريم البتول.
    في نهاية العام الثالث عدت حسب بيان الحركة مع المعلمات المنقولات للرياض، حيدر بقي لمواصلة العمل مع الشركة التي تنفذ احد المشاريع الحكومية حسب عقد مدته خمسة أعوام فتم تجديد عقد الشقة المستأجرة لمدة عامين طلب مني تسديدها.
    بعد حصول ابني على الثانوية جرى إدراجه في قائمة المبتعثين للدراسة الجامعية في أمريكا لما أكمل البكالوريوس قرر البقاء للماجستير والدكتوراه، معها تم إيقاف صرف رواتبه كمبتعث فلم يبالي.
    قال: انه يرغب بالزواج من زميلته
    لم يذكر اسمها ولكن هي شاركته إعداد بحث معه قرر مجلس الجامعة قبول مواصلة الدراسة، وقد سمحت له بالعمل داخل المكتبة براتب يقدر بمعدل ساعات العمل.
    وهنا تذكرت حيدر الذي اختفى بعد عودتي للرياض، اثر لقاء مع رئيسه المباشر أثناء العمل في المدينة الصغيرة ببهو احد الفنادق، جاء اللقاء بعد عشر سنوات غياب وانقطاع أخبار حيدر الذي أكمل تسع سنوات.
    قال: لما جاء باحثا عن عمل شعرت انه الجزء الذي فقدته في اغترابي، كان يبحث عن الأمان فلما منحني الحب منحته رعايتي، في نهاية العام الأول وأثناء إجازتي سافر معي، وهنا تحققت مشاعرنا التحمت أكثر فجاء زواجي منه بعقد رسمي.
    قلت: لم اشعر بذلك. .!
    قال: هو توافق جاء من صالحنا كما جاء في صالحك وانتقالك زاد من مساحة مصالحنا، وانتهاء عقد الشركة أربك حياتنا في العام الثالث اختفى.
    وهو ينهض مودعا قال: تقاعدت واليوم حصلت على موافقة من سفارة أوربية للسياحة والإقامة.

     تابعته بنظري حتى انغلق عليه باب المصعد.&
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عتيقة لهراس

    avatar

    عدد الرسائل : 403
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008

    مُساهمةموضوع: رد: تداعيات أنثى تصالحت مع جسدها   الخميس يناير 21, 2016 8:44 pm

    Very Happy بوركت سيديVery Happy
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    محمد الشقحاء



    عدد الرسائل : 38
    العمر : 71
    تاريخ التسجيل : 15/08/2013

    مُساهمةموضوع: رد: تداعيات أنثى تصالحت مع جسدها   الجمعة يناير 22, 2016 4:40 pm

    الخير لك.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
     
    تداعيات أنثى تصالحت مع جسدها
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    جامعة المبدعين المغاربة ..جامعة الادباء العرب :: جامعة أدبية :: القصة القصيرة-
    انتقل الى: